Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

متعة ساخنة - Page 2

  • قلب إمرأة : حتشبسوت



    قلب إمرأة : حتشبسوت
    افلام نيك ,افلام سكس ,سكس محارم ,عرب نار ,سكس امهات
    انا "حتشبسوت" فرعونة مصر الجميلة .. عشت قبل 3500 عام .. حكمت مصر مشتركة مع ابي ثم مع اخي الذي اصبح زوجي .. ثم مع ابن اخي وزوجي .. ثم منفرده لمدة 20 عام !!

    في ايامي كان المصريون الوحيديون في الارض الذين يعاملون المرأة بتساوي تام مع الرجل .. لا فضل لرجل على امرأة الا بالموهبه والعمل والاجتهاد .. وانا كنت مجتهدة وطموحه وموهوبة في فنون الحكم ومؤامرات القصور الى اقصى درجة !!

    انا حفيدة "أحمس" بطل الاستقلال وموحد مصر العليا والسفلى وطارد الغزاة الهكسوس !!

    انا ابنة الفرعون تحتمس الاول والملكة أحمس شاركت ابي في الحكم وكنت وريثته الشرعية لكن تدخل الكهنة افسد وراثتي للعرش ..

    تزوجت اخي غير الشقيق المريض تحتمس الثاني مضطرة لكي نحكم مصر معاً .. انها السياسة .. هو الفرعون وانا مجرد ملكة ولكن في الواقع شريكة وموجهه للسياسات ..

    انجبت منه ولد مريض مات سريعاً وبنتان .. وانجب هو من واحدة من محظياته ابنه "تحتمس الثالث" الذي كان كاهناً وتآمر مع الكهنة لتولي العرش بعد ابيه الا انني اشتركت معه في الحكم لضعف خبرته وصغر سنه !!

    ثم ازحته برفق وتوليت العرش وانا في الثلاثينيات من عمري .. امبراطورة لمصر والنوبة وبلاد الشام ..

    ملكة الصعيد والدلتا ، ابنة الشمس ، صديقة آمون حتشبسوت ، صديقة حورس الذهبي ، مانحة السنين ، إلهة الاشراقات ، هازمة جميع البلاد ، التي تحيي القلوب ، السيدة القوية .. كانت تلك القابي الملكية !!

    اضافوا تاء التأنيث لاول مرة الى جوار القاب فرعون مصر بسببي ..

    ادعيت انني ابنة الاله "امون" الذي تزوج امي "احمس" وانني ثمرة لقائهم .. انها السياسة يا صغاري مرة اخرى !!

    انعدمت الحروب والغزوات في عهدي وحل السلام الا قليلاً .. ارسلت البعثات التجارية الى العالم .. لم يقنع هذا اعداء مصر بالسلام فحكامهم رجال .. لو حكمتهم امرأة لساد السلام في العالم ..

    لم اهمل الجيش لكي ادافع عن مصر .. ولكني لم اشجع على الغزو والقتل .. فارتاح الجيش ولم تترمل النساء ولم تفتقدن ازواجهن لاعوام في رحلات غزو مريرة ..

    بنيت القصور والمعابد .. اعدت افتتتاح المحاجر والمناجم .. اعدت افتتاح قناة بحرية تربط بين البحر الابيض والاحمر لتنشيط التجارة .. انشات اسطول بحري ضخم .. تواصلنا مع الصومال وبلاد المحيط الاطلسي .. باختصار التفت الى احتياجات شعبي .. فزاد رخائهم ورفهايتهم فاحبوني .. واصبحت ملكة القلوب ..

    وبسبب مؤمرات الكهنة التي لا تنتهي ومؤمرات ابن زوجي وأخي غير الشقيق "تحتمس الثالث" اضطررت بعد ان كنت اظهر بملابس وزينة امرأة كاملة الفتنه الى ارتداء ملابس الرجال ووضعت ذقن مستعار مثل كل ملوك مصر ووصيت النحاتين ان يفتلوا عضلاتي في تماثيلي !!

    سكس اجنبى , افلام نيك ,سكس محارم ,سكس امهات ,عرب نار ,سكس اخ واخته ,صور سكس متحركة ,افلام سكس مترجمة


  • نسوان المنشية حاجة بنت جانيه

    نسوان المنشية حاجة بنت جانيه
    افلام نيك .سكس محارم . سكس مترجم. سكس حيوانات . صور سكس .عرب نار
    ابطال الحكاية دول .. انا مش هحلف كتير عشان انا واثق من نفسي اوي .. انا شغال في بنك مراقب امن .. الحكاية بتتلخص في حامه ومرات ابنها وبنتها الاتنين .. الاول كنت قعد في شغلي علي المكتب بتاعي ومرة واحدة دخلت بنت زي القمر .. ( اسمها وفاء ) المهم انا فضلت ابص عليها من بعيد عنيها جميل وبيضه وشعرها تحفه وفي العبايه حاجة تخليك كدا تجيبهم علي نفسك . المهم انا فضلت قعد ومرة واحدة جت بتسالني عايزة استعلم علي حاجة في المسعدات المهم انا قولتلها البطاقة واتعرفت عليها قولتلها في حاجات كتير نقصه خدي رقمي اهو ونتكلم وافهمك نعمل ايه المهم من هنا لي هنا لحد ما جيبت في يوم قولتلها بصراحة انتي عجبني وعايز انام معاكي . قفلت التلفون في وشي ,. وبعد شوية اتصلت . بتقولي انت يا استاذ بتكلم ازاى وازاى تقولي كدا . قولتلها الا سمعتي انتي حلوه جدا وعايز اعمل معاكي كدا . لو حبيتي ابقي كلمني المهم فضلت طول اليل وانا مستني اني هي تتصل واتصلت بيا في نفس اليوم بليل اتكلمت معاها قلتلي بس انا ست متجوزة قولتلها وايه يعني ماحدش هيعرف عننا حاجة . وانا بجد هموت عليكي . اتفقنا اننا هنتقبل في شقة واخدها اجار للمتعه . فضلت مستني لقيت حاجة بتلمع دخله عليا بعباية مجسمه وتحفه عليها . المهم دخلت وهي مكسوفه اوووي . وفضلت قعد افك فيها لفيت سجارة الحشيش وشربتها ومرة واحدة قلتلي عايزة اخش الحمام فضلت قعد مستني لقيتها خرجه ببدله جلد بتعات افلام السكس وخلاخل في رجليها . انا شوفتها عيني مكنتش مصدقه المهم فضلت قعد بتفرج عليها بتاع 10 دقايق . المهم بقولها دا انا مش مصدق الا انا فيه انتي بجد كدا ازاى .. بطلع زوبري من الشورط . قلتلي ايه دا هو دا هيخش جوة كسي . قولتلها وفي طيازك كمان لو حبيتي .. قلتلي هتقدر عليا قولتلها يالا وهنشوف المهم فضلت الحس في كسها وامص في بزازها وادعك في خرم طيازها مكانه شغله في كل مكان المهم هي غمضت عنيها وروحت مدخل زوبري واحدة واحدة سمعت سعاتها احلـى أأأأأأأأأأأأأأأأه في الدنيا . حسيت اني جسمي بيتكهرب من الاه بتعاتها فضلت انيك فيها لمدة 15 دقيقه متوصله وهي مغمضه عنيها وبتعض في شفيفها الا عاملة زي الكريز .. جيبتهم اول مرة .. ودخلنا خدنا دش سواء .. لفيت سجارة كمان وشربتها وقعدت انا وهي فضلنا نتكلم قلتلي علي فكره ( اخوات جوزي كدا لو حبيت منهم حد ) قولتلها انا من بعدك مش عايز اي واحدة انتي كفاية واحلي ما فيهم .. المهم رقصت كســم صفينار جمبها .. والاحلي اني هي بترقص ملط . فضلت ترقص لقيت زوبري بيوقف تاني اول ما شافتو بيوقف راحت راقعه ضحكه رهيبه اووووى .. مرة واحدة قلتلي اانت بجد رهيب وشكلي مش هسيبك النهاردة . فضلت ابوص والحس في بزازها اوووي لحد ما قلتلي دخله في طيازي . قولتلها هيوجعك قلتلي انا بحب الوجع ومن غير كريم ولا اي حاجة خت من الا نزل منها وحطيتو علي باب طيزها . وجيت ادخلو لقيتو ضيق اوي المهم واحدة واحدة وهي وشها احمر وقعدة تقول .. اه ياحمد براحة .. قولتلها هو انا لسه دخلت حاجة عشان تقولي براحة .. المهم دخلت راسو بالعافية لقتها بتقول ااااااااه ااااااحححححححححح طيازي بتحرقني اوي . فضلت واقف شوية لحد ما طيازها اتعودت عليه . ومرة واحدة روحت مدخله كله . لقتها بتقول اااااااااااااااااااااااااااااااي اي اي اي طيازي خرجو بسررررررعه بسرعه مش قادرة روحت سحبو لقتها نامت علي بطنها ومش قادرة قولتلها امال قعدة تقولي هستحمل هتسحمل وفضلت اضيق فيها لحد ما لقتها مرة واحدة قعدة علي زوبري وفضلت تشد في شعرها وفضلت تنتط عليها جامد وهي بتقول اه اه اه اه وانا لقيت زوبري مش قادر يجمع الطاقة ومرة واحدة قومت وشديتها علي زوبري جامد وفضلت انيك فيها في كسها وفي طيزها مع بعض وهي تقول اه اه جامد اوووووى مش قادرة دا انا متجوزة خوول علي كدا ايه الزوبر الحلو دا .. وايه المتعه الا انا حاسه دي نيييييييك نيك كمان اوي ياااااااحمد وانا مش سمعاها اساس وقعد انيك فيها لحد ما جيبتهم جوة طيازها .... يتابع مع بقيت العائلة الفشيخه



  • خالتى نورهان فى الحمام اديتها الفوطه ونكتها فى تيزها الكبيره

    خالتى نورهان فى الحمام اديتها الفوطه ونكتها فى تيزها الكبيره


    استحمت فى الحمام عارية ومعها الصبى ، عاونها كثيرا ، ولاحظت أنه يطيل
    النظر الى أردافها وفخذيها وكسها ، طلبت منه أن يغسل لها كسها بيده ،
    وأغمضت عينيها ونهجت وتأوهت ، خاف الصبى وتراجع ، توسلت إليه أن يستمر
    بشدة ، حتى استراحت . إرتدت أكثر الملابس إثارة وعريا طوال الوقت وكل
    يوم ليلا ونهارا ، تعمدت أن تجعله يرتدى البجاما بدون كلوت فى البيت
    بحجج واهية مثل الدنيا حر جدا ، ولم ترتد هى الأخرى الكلوتات ، والصبى
    ينظر ويراقب ويحب اللمس بيده وفمه بحجة التقبيل فتشجعه وتقول له أن
    تقبيله لفرجها وشفتيها وثدييها يشفى ما بهم من آلام ، فيتكرر الموقف
    مرات ومرات طوال اليوم والليل. تعمدت أن تغير ملابسها عارية أمام عينيه
    عدة مرات ، بدأت ترى الأنتصاب شديدا فى زب الصبى إبنها الذى كان لايزال
    بكرا تماما ، مجتهد جدا فى الدراسة ويطلع الأول على صفه الدراسى.
    فى الليل ذات ليلة ، ذهبت إليه وهو سهران يستذكر دروسه ، وقالت : يا
    بنى أننى أخاف من النوم وحيدة فى هذا البيت الكبير ، فى حجرتى الكبيرة
    البعيدة جدا عن حجرتك ، عندما تريد النوم تعال ونام إلى جوارى على
    السرير ، ولا تصدر صوتا . ، فلما انتصف الليل ذهب الصبى ونام الى جوار
    أمه ، أدرك فى الظلام من خلال ضوء يأتى من النافذة ، أن أردافها عارية
    ولاشىء يغطيها ، فانتصب قضيبه ورقد خلفها ، همست له أمه ضمنى الى صدرك ،
    فضمها الى صدره ، فأصاب رأس القضيب بين فلقتى طيزها تماما ، فارتجف
    الصبى من اللذة ، وتأوهت الأم قليلا فى هدوء ، ابتعد الصبى قليلا ، وبدأت
    عينيه تذهب فى النوم ، ولكنه أحس بأن أرداف أمه تضغط على قضيبه مرة
    أخرى بعد أن عادت تستند على جسده خلفها بجسده ، فانتصب القضيب مرة أخرى بشدة
    ، والتف ذراعه حول خصرها وهو متلذذ ، أخذت الأم تدفع أردافها وتضغطها
    خالتى نورهان فى الحمام اديتها الفوطه ونكتها فى تيزها الكبيره عرب نار