Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

اعترافات زوجه متناكه من جارها

اعترافات زوجه متناكه من جارها
سكس امهات ,افلام نيك ,افلام سكس محارم ,سكس مترجم ,مشاهدة افلام سكس ,صور سكس ,افلام نيك مترجمة ,افلام سكس اخ واختة
نا أتجوزت وعندي 21 سنه وكنت لسه بدرس في الكليه أتجوزت واحد من قرايبي 26 سنه كان شغال في أحدي دول الخليج حاول يبعتلي زياره وكده منفعش سافر بعد سنه من جوازنا وكان بينزل كل سنه 3شهور وبيعمل في أحد معارض السيارات وحالتنا جيده وبنسكن في شقه بأحد العمارات ورفض جوزي أني أعمل خوفا علي وكده وكنت أزهق من الملل فأغلب الوقت عند أسرتي قريبه وأذهب لأهله أيضا أغلب الأوقات والشات أو عند جارتي في الشقه فكنا كشقه واحده وكان زوجها يعمل في الأدوات الكهربائيه والاجهزه وعندهم 3 أطفال في المراحله الأبتدائيه لما كنت أروح عندها جوزها نظراته علي كل حته في جسمي ولاحظته مرات عديده وفي يوم كنت بأغسل والغساله وقفت ومش راضيه تشتغل فذهبت لجارتنا وسألتها عن احمد جوزها وقلتها أن غسالتي عطلت وكده قالتي لمايجي هبعتهولك فكملت الغسيل بأيديا بس تعبت وملابسي راحت ميا وطلعت نشرتهم وبعد ساعه كان في الظهر كده رن جرس الباب فتحت كان أحمد جوز جارتنا دخل وقالي دي هتشتغل في ثواني فين الغساله دخل وصلحها بالفعل وأنا في المطبخ بعمله حاجه يشربها وكده دخل عليا المطبخ وقالي كله تمام ونظراته عليا ومستحملش راح حاضني وقاعد يبوس في رقبتي وأنا بقوله لأ لأ مش هينفع وهو ولا هنا وأديه بتمشي علي كل حته وأنفاسه الحاره ولعتني وانا مش قادره أعمل حاجه وهو نازل يمشي أيده علي طيزي ونهودي وبكسي ولما حس بشهوتي راح ماسكني وطلعني من المطبخ ودخلنا أوضه نومي وكان لابس تيشرت وبنطلون في ثواني وجدت زبه الضخم وجسمه يهجم عليا وراح مخلعني العبايه وكنت لا ألبس تحتها أي شئ فأنا في المنزل وكان الجو حر وقالي يافاجره وأخد يمص في نهودي وأنا وحسيت أن الدم هينفحر من جسمي من السخونه والتأأوهااات الحاره ومص شفايفي وأيده علي جنب طيزي ويمشيها علي كسي وأنا في أتلوي بين أديه وكسي بداخله بركان يغلي فهو من شهور لم يشرب أي لبن راح مقومني لكي أمص زبه وأخذت ألحسه وأدخله في فمي من محنه ما أمربه وكان زبه طويل ورأسه الناعمه المنتفخه وشكلها كتير حلو وكنت أحس بنعومه زبه واحمرار يشجعني علي مصه وهو يمسك نهودي ويشدها التي أصبحت منتفخه من كتره شده ولحسه ونيمني مثل الكلب وبدأ يدخل زبه في كسي الملتهب فشعرت بأنقباض كسي كلما أدخله أكثر وأحس بزبه الذي يذيد من غلياني حتي أحسست بخصيته المبللتين وأحس بشهوتي تغرق زبه فبدأ يذيد من سرعته وصوت زبه وهو يلتحم بكسي أحلي صوت وأخذ يضربني علي طيزي بقوه وأنا أتأأاوه أااه وااأأه كان ذلك يذيد من طحنه لكسي وأحسست به يهدأ وضغطه ليدخل زبه في أعماق كسي وقذف في كسي ماء حار فصرخت صرحه مكتومه من الألم الممتع فأخرج زبه وهو مليئ بالبن فأخذت الحسه ووضعه علي طيزي المتوسطه وهو يمشي بزبه علييها وأخذ يداعب خرمي ويدخل صباعه وأنا يداي تضرب من أسفل كسي الملئ وأحسست برطوبه أشفاره الحمراء الورديه وقد أصبحت رطبه وأنا في ذلك وهو يحاول إدخال أصبعين وانا لا أتحمل ذلك فقلت له لا أستطيع فقال ماتخفيش أنتي هتحسي بمتعه أكبري وأخذ يوسع في خرمي بأصابعه وتفل في خرمي وبدأ يدخل زبه وكان رأسه ناعم وببطئ شديد وأنا أحس بأن رجلي تتباعد عن بعضها وطلعه وتاني مره دخل جزء أكبر ووبدأ حركه زبه داخل خرمي تألمني فقلت مش قادره آااآه آه أواأه ولا هو هنا لحد مادخله وهو يضرب علي طيزي وأنا بصرخ من شده الالم وهو نايم علي ضهري ويلعب في نهودي لحد ما زبه غرق طيزي حسيت بمتعه جامد أوي وأستمتعت بيه أوي وطلع زبه وهو مازال يقذف لبن علي خرمي وراح ماسكني وقالي اايه رأيك وباسني ولبس وخرج عادي وأنا كنت لسه عسريري تعبانه وكان خرمي وجعني جدا ودخلت الحمام وانا كل حته في جمسي مش قادره وأول مانزلت الميا بدأدت أنتعش بس حسيت بسخونه في طيزي وخرمي من ساعتها بدأت أدخل في العالم ده يانهر

Les commentaires sont fermés.