Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

  • المساج طريق الى النيج

    المساج طريق الى النيج
    سكس امهات , سكس اخ واخته سكس محارم,سكس مترجم , صور سكس متحركة , سكس ام وابنها,سكس صعب ,
    انا (سامر36سنة اعزب) اعمل كمحترف بناء الاجسام..,وعندي مكتب لتعليم الرجال والنساء في هذه المهنة الاحترافية
    والذين يدخلون الدورات عندي هم مبتدئؤون ومبتدئات بعمر ال18 سنة حصرا وليس قبل هذا العمر...حسب القوانين المرعية..
    ومن ضمن من دخل عندي في الدورة الاولى طالبة اعدادية سنة اخيرة و اسمها (نهى)
    رشيقة القوام نوعاما وليست سمينة ورشاقتها فوق المتوسط .. وعند انتهاء الدرس الاول طلبت مني ان اقوم بعمل مساجتدليك لظهرها التعبان..
    وفعلا قمت بعمل مساج احترافي قانوني متزن.., ولكنها ارادت اعادة المساج لاسباب اجهلها,, وفعلا عملت لها مساج مثل اول مرة وعندما وصلت الى الفقرتين في العمود الفقري الاخيريتين في ظهرها.. قامت بالتركيز عليهما مرات و مرات ومدت يدها لتؤشر على فتحة طيزها وانا فعلا كنت مشتهيا ان العب بخرم طيزها ولكن احترافيتي منعتني من التطاول خارج مهنتي الاحترافية..,
    واصرت بصوتها الرقيق الممزوج بحنين و انين و تاوهااات انثوية وادعة جعلتني ادخل اصبعي الوسطى في فتحة طيزها الربراب لاتمام مساج طيزها و هي بدات تتغنج و تتاوه مما جعلت عيري ينتصب شوقا الى نياكتها..,وعنده قالت (نيجني استاذ و شك طيزي).., وقلت لها انك بنت ولستي مفتوحة الطيز..و قالت (ميخالف اني مشتهيتك هسه ولازم تفتحلي طيزي والا سوف اعيط و التم عليك كل الجوارين)... فما كان مني الا ان ادخلت عيري القائم اصلا و ادخلت راس عيري فقط عندها قامت تبكي فسحبت راس عيري من طيزها خوفا عليها فبدات بالصراخ قائلة(اني كولتلك نيجني يعني نيجني... افتح طيزي... شكني بس لاتبقيني بنت باكر... طيزي مشتهية عيرك استاذ)
    وماكان مني الا ان دفعت راس عيري مرة اخرى في نكبها الصامم ورهزت و توقفت قليلا عن الرهز حتى تتعود طيزها على ضخامة عيري.. واستمريت هكذا قليلا الى ان طلبت ادخال كل عيري وحتى الخصاوي الى جوف طيزها...ههههههههههههه (الخصاوي اشلون يدخلن؟!!)...وعندها دفعت دفعة قوية بكل ما اوتيت من قوة كمال الاجسام وسمعت انشرام الحلقة الاولى من فتحة نكبها :طق طق طق..وانا من جانبي بكيت عليها لانها انشرمت وانشقت طيزها بضخامة عيري القوي اللاهث صوب المستقيم...واخرجت عيري من طيزها بشق الانفس لارى كميات من الدم على عيري وعلى الفراش و في طيزها...
    اااااااااااااه كم لذيذة نيج البنت الباكر من طيزها لاول مرة........اااااااااااااااه كم مؤلمة شق طيز بنت باكر لاول مرة... وعلى الامها واوجاعها قامت و بصعوبة لتشكرني و قامت بتبويس يدي على هذه الفعلة شاكرة و ممتنة لي بفتح طيزها ....
    وصارت تاتيني كل يوم تقريبا لانيجها و اشبع رغبتها الطيزوية
    ارجو ان قد اعجبتكم

  • عرب نار

    الام الجميلة




    عرب نار
    سكس امهات ,سكس حيوانات ,سكس محارم,افلام سكس ,سكس لبنانى ,سكس سحاق

    أود أن أتكلم قليلا" عن نفسي قبل أن أبدأ بسرد حكايتي التي قد تبدو لكم للوهلة الاولى بأنها مبالغ فيها ولكن بعد أن تقرأوها سترون أنني لم أبالغ فيها وهي قد حدثت لي تماما" .. أسمي (بسام) شعري أشقر وبشرتي بيضاء وكنت مجدا" في دراستي وكانا والداي يعملون مابوسعهم لتربيتي وتعليمي بأقصى مايمكن فأنا ولدهم الوحيد ولكي لاأخيب ظنهم ويضيع تعبهم وماصرفوه من مال على تعليمي هباء" فقد أكملت كلية الطب وتخرجت طبيبا" ليفرح والداي بذلك ... وطيلة فترة حياتي لم أعرف عن الجنس إلا مايعرفه ويشاهده في الافلام السكسية كل الشباب أما ممارسة حقيقية فلا توجد .. وكانت والدتي تفتخر بكوني طبيبا" أمام صديقاتها وجيرانها فأي أمرأة تمرض تطلب مني فورا" الاسراع لفحصها حتى وأن لم يكن ضمن أختصاصي الطبي حيث أقوم بالفحص الروتيني على المريضة وأعطيها النصائح لعلاجها أو التوجه الى الطبيب الاختصاصي بمرضها .. وكانت أحدى جاراتنا أرملة جميلة في الخامسة والاربعين من عمرها لاأطفال لها كونها عاقرا" وتوفي زوجها بحادث وترك لها دارا" وموردا" ماليا" جيدا" تعيش منه وكان لاعمل لها سوى التسامر والتزاور مع الجيران وكنت أراها دائما" في دارنا مع والدتي عندما أعود من دوامي في المستشفى فأسلم عليها وأذهب لارتاح في غرفتي ... في أحد الايام طلبت مني والدتي اصطحابي الى دار جارتنا الارملة وأسمها ( حنان ) كونها مريضة وفعلا ذهبنا اليها وفحصتها بشكل دقيق فلم أجد مايستدعي القلق وطمأنتها هي ووالدتي

    أى امراه عاوزه تنياك او اى امراه جايه مصرzaby_faa_kosk ياهو

    وكتبت لها حبوب أسبرين لترتاح قليلا" إلا أن (السيدة حنان) طلبت مني أن أزورها وأفحصها مرة أخرى في اليوم التالي فوافقت أكراما لوالدتي التي كانت فرحانة جدا" كون هذه الجارة هي المقربة منها أكثر من بقية الجيران .. وفي اليوم التالي طلبت من والدتي أن ترافقني للذهاب لدار الجارة المريضة لفحصها مرة ثانية كما طلبت فأعتذرت والدتي لأنشغالها بأعمال المنزل وأكدت بضرورة الذهاب لفحص صديقتها فذهبت بمفردي وطرقت الباب ففتحت (حنان) الباب وهي تتلوى من الالم فدخلت دارها وبدأت بفحصها وكانت ترتدي ملابس النوم باللون الزهري الفاتح وتظهر مفاتنها وكأنها أبنة العشرين فنهداها شامخان رغم أنها لم تكن ترتدي ستيان ولباسها الداخلي أسود يبان من خلف الملابس وكانت تلبس روبا مفتوحا" لم تغلقه من الامام نزعته قبل أن تتمدد على السرير كأنها تتعمد كشف مفاتنها أمامي في البداية أعتبرت ذلك طبيعيا" لكن خلال الفحص كانت تتحرك بشكل لتفسح أمامي الفرصة للنظر بشكل أوضح الى جسدها الرائع الذي لم تعطله السنين .. كان جسدها ناعم وصدرها بحلماته يبرز من خلف الملابس الخفيفة فتحركت الشهوة في داخلي وأنا الذي لم أمارس الجنس مطلقا" فأخبرتها بضرورة أجراء بعض التحاليل الطبية لتشخيص الحالة فرفضت وطلبت أعطائها مسكنا" سريعا" للآلم فقلت لها لاتوجد سوى الحقن المسكنة للآلام فوافقت فأخرجت من حقيبتي الطبية حقنة مسكنة وبدأت بتحضيرها فسألتني عن مكان زرقها فقلت لها في آليتها ( طيزها ) فتحركت جانبا" ونزعت كيلوتها ورفعت ثوب نومها فبان طيزها وحافة كسها من الخلف وكان واضحا" أنه محلوقا" وناعما" فتحرك قضيبي

  • سكس محارم اختى الوحيده قصة سكس

    سكس محارم اختى الوحيده قصة سكس

    تحميل سكس , تحميل افلام سكس , افلام  سكس حيوانات ,افلام سكس محارم , سكس اغتصاب ,
    سكس اخ واخته
     
    اختى الوحيده

    أعيش بمحافظة نائية تطل على البحر ،وعمري لم يتجاوز الثانية والعشرين ،على خلق وليس لي أصدقاء كثيرين وأهتم بدراستي وليس لي هوايات أمارسها ولا أحب أمور التسكع مع الفتيات كالشباب ،والدي توفى وأنا في عمر العاشرة "حصري لمحارم عربي"،والدتي تعمل التدريس ،ولي أخت تكبرني بأربعة سنوات ،كانت تعمل بإحدى المصالح الحكومية وتزوجت من زميل لها بالعمل ومنعها من العمل لتستقر في بيته ،وإستمر زواجهما لأكثر من ثلاثة أعوام في محبة وسعادة ،وتأخر في الحمل ،وذهبت هي وزوجها لأحد الأطباء ليبحثا سبب التأخر في الإنجاب لهذه الفترة "حصري لمحارم عربي"،وإتضح أن أختي عندها عيب خلقي يمنعها من الحمل ،وخيرها في أن يتزوج عليها أو يطلقها ،فاختارت الطلاق ،وكان من الطبيعي أن تترك عش الزوجية لتأتي تعيش في بيت أبيها ،ورحبنا بها فهي حنونة ،وجاءت للبيت بعد طلاقها وفي حالة نفسية مؤلمة ،لإحساسها بعدم قدرتها على الإنجاب وعدم فرصتها من الزواج مرة أخرى كونها عاقر ومن سيرضى بالزواج بها وهي لا تنجب ،وبعد فترة من الوقت دملت ج"حصري لمحارم عربي"راحها ،ورضيت بالأمر الواقع وأقلمت حياتها على المعيشة ببيتنا ،كما أنها إستطاعت أن ترجع لعملها مرة أخرى.

    شقتنا كانت ثلاثة غرف غرفة لي بها سرير كبير "حصري لمحارم عربي"من الطراز القديم الذي من الممكن أن يساع أكثر من فردين ، ودولاب صغير وهي حجرة كبيرة وحجرة والدتي التي بها حجرة نومها الضخمة وحجرة ثالثة كصالون وكان بها مكتبي ومكتبة بها كتبي ،وعندما حضرت أختي بعد طلاقها من زوجها للمعيشة معنا بشقتنا لم تفضل الإقامة مع والدتي بغرفتها ولكنها طلبت أن تنام معي في حجرتي الواسعة و لحين تدبير سرير لها ستنام معي على سريري ..وبعد فترة عندما رأت السرير الذي ننام عليه كبيرا جدا فلا داعي لتدبير سرير آخر..وكنا عندما ننام لسعة السرير لا نلتصق ببعضنا أبدا ..كما كانت أختي تضع وسادة بيننا ليس خوفا مني ولكن لتعودها في أن يكون شيء في حضنها ..والسرير كان موضوع بمنتصف الغرفة وليس مسنودا على أحد جانبيه على حائط ."حصري لمحارم عربي"

    تحميل سكس , تحميل افلام سكس , افلام  سكس حيوانات ,افلام سكس محارم , سكس اغتصاب ,
    سكس اخ واخته أختي كانت قريبة جدا مني وأحبها وتحبني وليس لي غيرها من أخت لذلك كنت أعشقها وتعشقني كأخوين فهي مريحة وطيبة و مرحة و سخية علي ، كنا نجلس ونتسامر وتحكي لي عن حياتها وصديقاتها في العمل ،وعن زوجها الذي طلقها وكم كان بينهما من حب وألفة ولكن الدنيا لا تعطيك كل ما تحب،وكانت تسألني عن حياتي وأصدقائي ولماذا أنا أكاد أكون متقوقع في البيت ؟وهل لي علاقات مع الجنس الآخر؟وكان ردي عليها من أنني أركز على دراستي وفقط "حصري لمحارم عربي"وزياراتي لأقربائنا ومن البيت للكلية ومن الكلية للبيت!! وكما كانت تسألني عن كوني شابا يافعا ولي إحتياجاتي الجنسية ،فكان ردي عليها من أنني لا أنظر لمثل هذه الأشياء لأنه ليس وقتها ،فكانت تضحك وتقول أنت شاب غريب !!فأنت جميل ووسيم وجسمك رياضي تعشقه الفتيات ،ومرة سألتني عن مواصفات فتاة أحلامي ،فتلعثمت فقالت ما لك؟أليس لك مواصفات في فتاة أحلامك!!قلت الصراحة أتمنى فتاة تكون مثلك في كل شيء في جسدك في جمالك في عقلك في أخلاقك فابتسمت وقالت يا حبيبي أنت تحب شخصي إلى هذا الحد ،وأنت أيضا يا أخي كنت أتمنى أن يكون زوجي في مثلك .. قلت أنا بحبك يا أختي وقالت وأنا كمان بحبك ..وستكون أنت رجلي في حياتي."حصري لمحارم عربي"